الخميس , 9 أبريل 2020
آخر الاخبار
أزميل الحضارات مازال ينبض في اروقة منجم المتحف الجوال .

أزميل الحضارات مازال ينبض في اروقة منجم المتحف الجوال .

عمر الصالحي ( عهد العراق ) : تعد الحضارات تاريخ الشعوب والبلدان التي تفخر بها وتتحدث عالياً بتلك المسميات التي مازالت تقدم لحاضرنا الدروس والمواعض والاشكال الهندسية والفنون المعمارية في تلك الحقبة التاريخية من انبثاق الدولة او الامبراطورية وقد توسعت بعض تلك الحضارات الى مساحات شاسعة من الارض سَنت قوانينها وخاضت الكثير من الحروب في المحافظة على امجادها ولتوسيع اهدافها بل تمددت لتحتل باقي الشعوب الفقيرة فكريا وضمت الكثير من الدويلات تحت سلطة الحاكم الواحد , وما سنتحدث عنه اليوم هو تاريخ العراق بطبعته الاولى السومرية . هي حضارة قديمة في جنوب بلاد الرافدين وقد عرف تاريخها من شظايا الألواح الطينية المدونة بالكتابة المسمارية. وظهر اسم سومر في بداية الألفية الثالثة ق.م. في فترة ظهور الحيثيين لكن بداية السومريين كانت في الألفية السادسة ق.م. حيث استقر شعب العبيديين بجنوب العراق وكونوا المدن السومرية الرئيسية كأور ونيبور ولارسا ولجاش وكولاب وكيش وإيزين وإريدو واداب. واختلط العبيديون بأهل الشام والجزيرة العربية عن طريق الهجرة أو شن غارات عليهم. وبعد عام 3250 ق.م. وكانت خاصة بهم وابتكروا الكتابة علي مخطوطات ألواح الطين مسمارية. وظلت الكتابة السومرية 2000 عام, لغة الاتصالات بين دول الشرق الأوسط وقتها وقد اطلق اسم سومر على الأراضي التي أطلق عليها بعد 2000 ق.م. اسم بلاد بابل. وسهل بلاد شنعار هو أراضي ما بين النهرين، التوأمين، دجلة والفرات. وقد أطلق الإغريق على هذه الأرض اسم (ميزوبوتاميا)، وهي كلمة تعني بلاد ما بين النهرين. ويشكل أغلبها اليوم جزءاً من دولة العراق الحديثة، برغم أن الفرات يرتفع من سوريا، ودجلة في تركيا. وفيما بين الحدود التركية وجبال أرمينيا في الشمال حتى الخليج العربي في الجنوب، يمتد ما يقرب من ستمائة ميل، هي المساحة التي تمتد من أبردين إلى دوفر. وفيها بين الصحراء السورية في الغرب وجبال فارس – جبال زاجروس – في الشرق ما يقرب من مائة إلى مائة وخمسين ميلاً. في هذه المنطقة، وبالذات في الجنوب منها، تحققت الحضارة السومرية في الوجود في النصف الثاني من الألفية الرابعة ق.م.وقد قسمت الى مدن عدة منها في القرن الرابع قبل الميلاد قسمت سومر إلى عدة مدن مستقلة ومنها: إريدو /باد تبيرا /لارسا/سيبار/شوروباك /كيش /أوروك /أور /اوما /لجش /ادب /دير / احادة / نفر / عيلام /براخشي /إيسن وقد ضمت الى الامبراطورية الكلدانية البابلية . والحديث طويل جدا عن بداية نشوء الدولة العراقية لن يدون التاريخ الكثير من المسميات والافراد ونقاط الدلالة في حيثيات اصول السومريين فأغلب المؤرخين لن يستطيعوا الجزم بالاصول الحقيقية للحضارة السومرية وقد افترض العلماء الكثير من الفرضيات في شأنهم. بعض الباحثون العراقيون يعدونهم من الاقوام الذين هاجروا من شمال العراق إلى جنوبه، معترفين بأصولهم الجبلية. ولكن هذا الرأي يتنافى مع ماذكره السومريون أنفسهم عن أصلهم كما ورد في أحد الألواح الطينية السومرية ونقله الباحث العراقي أحمد سوسة (ما نقله السومريون عن أنهم تركوا موطنا في ارض جبلية يمكن الوصول إليها بحراً)[2]، حيث إن شمال العراق ارض جبلية ولكن لايفصلها عن جنوب العراق اي بحر. وبعد هجرتهم حلوا في الجنوب عند مصبي دجلة والفرات حوالي العام 3200 ق.م، وهناك أسسوا مدناً هي ممالك مستقلة أشهرها: أور، أوروك، اوما وغيرها. وتفصل المستنقعات بين هذه المدن، ولكنها تتصل بأقنية ممهّدة. ويرى آخرون أن السومريين من الأقوام التي هاجرت من جنوب العراق (الجزيرة العربية) لتؤسّس موطناً بديلاً لها في انحسار العصر الجليدي الأخير الذي بدأ فيه تصحّر الجزيرة العربية بينما كانت مستنقعات الرافدين تجفّ لتتحول إلى أرض صالحة للاستيطان والاستزراع، ويذهب أحد أهم المدافعين عن هذا الرأي وهو عبدالمنعم المحجوب في كتابه ما قبل اللغة إلى أن الأقوام التي هاجرت من الجزيرة العربية إلى الرافدين، تزامن ترحالها مع الأقوام التي هاجرت من الصحراء الكبرى إلى وادي النيل، وأن هذه الأقوام تشكّل الطرف الشرقي والغربي للحوض الأفروآسيوي الذي كان يتحدّث لغة واحدة هي السومرية بلهجات متعدّدة.[3]. وهذا الرأي -إن صح- فهو يعني ان السومريين أقوام سامية تعتبر من أسلاف العرب الحاليين. خلال القرون التي تلت الهجرة السومرية نمت الدولة وتطورت في الفنون والعمارة والعلوم. تتحدث النصوص السومرية عن المدن التي حكمت في الجنوب وان المصدر المهم لدراسة الحقبة السومرية هو قائمة ن الملوك السومريين. وتتحدث القائمة عن الدويلات السومرية وكأنها متعاقبة زمنيا لكن الواقع التاريخي يشير إلى انها تعاقبت جزئيا أو كليا فعلى سبيل المثال نعرف ان حاكم أوروك گلگامش كان معاصر لحاكم كيش المدعو اككا أول سلالة سومرية حاكمة كما يقول الإثبات السومري هي مدينة كيش التي يورد لها 23 ملكا نصفهم اسماءهم سامية وأبرز حكامهم هو إيتانا، والذي نمتلك عنه أسطورة تتحدث عن صعوده على ظهر نسر إلى السماء. أعقبتها سلالة اوروك بدلالة الإثبات رغم أن اخر ملوك كيش المدعو اككا كان معاصر لخامس حكام اوروك گلگامش. وترتبط بالأخير عدد من الملاحم السومرية التي تمكن العلماء من التعرف على ستة منها، وفي العصر البابلي القديم تم صهر هذه الملاحم مع اضافات اكدية لتظهر ملحمة گلگامش الشهيرة. وقبل القرن 25 ق.م. قامت الإمبراطورية السومرية بقيادة لوجلالمند وبمدينة أداب (2525 ق.م – 2500 ق.م). وكانت تمتد من جبال طوروس حتي جبال زاجروس ومن الخليج العربي وحتي البحر الأبيض المتوسط. وعاشت سومر فترة اضطرابات داخلية حتى القرن 23 ق.م ولغاية الان لن يتم توثيق حقيقة الاصول الفعلية لدولة سومر وشعبها فبعض الروايات تقول انهم من الواق واق اي اليابان حاليا والاخر يقول اقباط مصر ومازال العنوان مجهول الا انهم تجمعوا ونجحوا في تأسيس كيان مستقل مازال يفرض وجوده في ما ابدع فيه من فنون وعلم وصروح . من الوهلة الاولى وانت تدخل بناية المتحف او المنجم وهو بالفعل منجم نفيس لما يحتويه من مقتنيات لتلك الحقب الزمنية التي ناضل لاْجلها الاخوة القائمين في ادارة المتحف لتقديمها بشكل صور مقتبسة من اثار حقيقية تنعم بها الان دول الغرب والعالم الاخر لشدة قيمتها التي فاقت المال والكنوز الاخرى فلن يتبقى في بلاد سومر اي صرح تراه اعين العراقيين وهذا ما اناط به الضمير وحب الوطن في جمع اغلب صور الملوك وملكات تلك الحضارة السامية لتوزع في اروقة المنجم ولتكون عرض قيم للمواطن والمقبل من خارج اسوار الوطن , كل جمعة تفتح ابواب المتحف بالمجان للجميع ليس لشيء انما لغاية واحدة ان نفخر بها وان نعود بتلك العلوم والمعرفة والفنون و بتلك الازمنة ونقدمها اليوم بشكلها المعاصر الحديث كالاعمال النحتية التي تنفذ امام الجمهور ومشروع مستقبلي تبناه كوكبة من النحاتين العراقيين الشرفاء الوطنيين الحقيقين في اعادة تنفيذ اكثر من 70 قطعة تحمل دلالة وعلامة حضارة سابقة مرت مرور الكرام في ذهن العالم بأسره وستوقفنا منها جمالية المشهد وستعود تلك الحضارة بأيادي الفنانين المبدعين تتنفس وتروي لكم تاريخ الوطن المشرف في القريب العاجل . احتظن المتحف ايضاً كوكبة كبيرة من الفن التشكيلي بأعمال خزفية ولوحات رائعة وقطع من الاعمال اليدوية اتسمت بشكل العراقة والفلكلور كالشناشيل وبعض الادوات المنزلية والسجاد والحلي كما وثق المتحف زيارة الجامعات والمدارس واعطاء الطلبة مساحة كبيرة لجولات تعريفية بتاريخ البلد الذي لن يذكر بنسبة كبيرة في مناهج الدراسة والتعليم , كل مايحتاج اليه المتحف هو رعاية وأهتمام كل عراقي لانه تاريخ بلد وليس مقعداً سياسي وهي دعوة لجميع الفنانين بمد جسور التعاون المشترك لتقديم الماضي بجمال اليوم ولنجعل من هذا المنجم خزينة لآعمال المبدعين العراقيين بعيدا عن سياسة البلد فل نحارب قوى الظلام بنور صنائعنا ولنجمل بغداد بتلك الاعمال الانسانية التاريخية ولنكتب التاريخ كل يوم بماء الورد . ( أعمل بصمت ودع عملك يتكلم) هذا افضل عنوان للصرح الجميل الانيق في القشلة الا وهو منجم المتحف الجوال والسادة القائمون عليه .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Wasseem
إلى الأعلى