القضاء العراقي يستجوب عائلة أبو بكر البغدادي
أعلنت السلطات القضائية العراقية أنها استجوبت أفراد عائلة الزعيم الأسبق لتنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي، وأنه تم استعادؤهم من خارج العراق.
ولم يحدد البيان الذي نشر على الموقع الالكتروني لمجلس القضاء الأعلى العراقي أمس الخميس، عدد أفراد عائلة البغدادي الذي ألقي القبض عليهم ولا هويتهم، ولا من أي بلد تمت استعادتهم.

لكن مصدرا قضائيا قال إن "جهاز المخابرات بالتعاون مع السلطات التركية قام "باسترداد زوجة أبو بكر البغدادي وأولادها"، مضيفا أنها "كانت موقوفة في تركيا".

وذكر البيان أنه "بإشراف مباشر من قبل القاضي المختص في محكمة تحقيق الكرخ الأولى، ألقي القبض على عائلة المجرم الإرهابي أبو بكر البغدادي وتم تدوين أقوالهم، فيما لا تزال التحقيقات مستمرة معهم للكشف عن أهم أسرار عصابات داعش الإرهابية".

وفي نوفمبر 2019، أعلنت تركيا توقيف أرملة أبو بكر البغدادي مع 10 أشخاص آخرين، من بينهم ابنة زعيم التنظيم الأسبق.

وقال حينها مسؤول تركي إن تلك هي "الزوجة الأولى" للبغدادي، وجرى توقيفها في يونيو 2018، بمحافظة هاتاي التركية الحدودية مع سوريا.

وبحسب المسؤول، فإن زوجة البغدادي "قدمت معلومات عديدة حول موضوع البغدادي والعمل الداخلي لتنظيم الدولة الاسلامية".

وحينها قال الإعلام التركي إن اسم هذه الزوجة هو أسماء فوزي محمد الكبيسي، وابنته اسمها ليلى.

وأعلنت الولايات المتحدة في أكتوبر 2019 مقتل البغدادي، خلال ضربة ليلية شنت في شمال غرب سوريا، على بعد كيلومترات من الحدود مع تركيا.
2024-02-16 06:52 PM2795