السوداني: طلبنا من التحالف الدولي إنهاء مهمته في العراق
إنهاء مهمته في العراق، في ظل جاهزية وكفاءة الأجهزة الأمنية العراقية".
قال رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني،  إن "الحكومة طلبت من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية إنهاء مهمته في العراق، في ظل جاهزية وكفاءة الأجهزة الأمنية العراقية".

وعلى الفور، أعلن البيت الأبيض أن كامالا هاريس نائبة الرئيس الأميركي، ستلتقي برئيس الوزراء العراقي في مؤتمر ميونخ للأمن 

جاء ذلك خلال مشاركة السوداني في ندوة على هامش زيارة رسمية يجريها إلى هولندا، بحضور مجموعة من رجال الأعمال وممثلي 40 شركة هولندية، وفق بيان لمكتب رئيس الوزراء

وفي الندوة، أكد السوداني أن العراق "يمر اليوم بحالة من التعافي على مختلف المستويات، بعد تجاوز مرحلة الحرب على تنظيم الدولة، التي انتصر فيها الشعب العراقي بدعم ومساندة المجتمع الدولي، وكانت هولندا ضمن الدول الداعمة لهذه الجهود".

وأضاف "طلبنا من التحالف الدولي إنهاء مهمته في العراق التي استمرت 10 سنوات، في ظل جاهزية وكفاءة الأجهزة الأمنية العراقية".

من جانبه قال يحيى رسول، متحدث القائد العام للقوات المسلحة العراقية، إن اللجنة العسكرية العراقية العليا استأنفت في بغداد اجتماعاتها مع قوات التحالف الدولي "لتقدير الموقف العسكري ومستوى الخطر ووضع جدول زمني لخفض تدريجي ينهي مهمة قوات التحالف في البلاد".


وذكر أنه سيتم بناء على هذه الاجتماعات صياغة جدول زمني لخفض مدروس وتدريجي وصولا إلى إنهاء مهمة قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة والانتقال إلى علاقة ثنائية.

وفي 25 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أن اجتماعات مجموعة العمل التابعة للجنة العسكرية الأميركية العراقية العليا المشكلة بين البلدين، ستبدأ بحث مستقبل الوجود العسكري الأميركي هناك.

واللجنة العسكرية العليا هي استمرار للمسار الذي التزم به الطرفان، خلال حوار التعاون الأمني ​​المشترك بين الولايات المتحدة والعراق، الذي عقد بواشنطن في السابع والثامن من أغسطس/آب 2023، وفق وزارة الدفاع الأميركية.

وفي الآونة الأخيرة، تصاعدات مطالبات في العراق بإنهاء مهمة التحالف الدولي وانسحاب القوات الأميركية من البلاد، إثر ضربات متبادلة بين هذه القوات وجماعات عراقية مسلحة مرتبطة بإيران، على خلفية حرب مدمرة تشنها إسرائيل بدعم أميركي على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومنذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة، تشهد المنطقة توترات متصاعدة وضربات متبادلة بين إسرائيل وحليفتيها الرئيسيتين الولايات المتحدة وبريطانيا من جهة، وجماعات مسلحة داعمة للفصائل الفلسطينية متمثلة في حزب الله اللبناني وجماعة الحوثي اليمنية والمقاومة الإسلامية في العراق المدعومين من إيران من جهة أخرى.
2024-02-16 04:13 PM2362