السبت , 22 فبراير 2020
آخر الاخبار
نقابة المعلمين العراقيين : متطلبات الشعب العراقي والتي يجب ان تحضى بأهتمام بالغ وعلى الجميع التعاون كي نعبر الى مرحلة الامان

نقابة المعلمين العراقيين : متطلبات الشعب العراقي والتي يجب ان تحضى بأهتمام بالغ وعلى الجميع التعاون كي نعبر الى مرحلة الامان

باسل الشمري : بعد المقابلة لنقابة المعلمين العراقيين ارتأينا ان نطرح بعض الاسئله تخص الحراك الشعبي للشارع العراقي حيث افاد نقيب المعلمين الاستاذ عباس السوداني بان نقابة المعلمين تتطلع لمطالب الشعب العراقي والمهمة الصعبة لرئيس الوزراء الجديد باختيار الكابينة الوزارية مضيفا على ان النقابة عانت الكثير باختيار وزير التربية والذي لم تتوفر الكفاءة فية مع تحفظ المحاصصة الحزبية فية مؤكدا على اختيار الوزراء الاكفاء لان النقابة تعمل على متابعة عمل الوزراء الخاصه بها وكذلك الواقع التربوي والرؤيا العميقه في حل كافة الامور وخاصة الامور السلبية ومعالجتها , كذلك التاكيد على متطلبات الشعب العراقي والتي يجب ان تحضى بأهتمام بالغ وعلى الجميع التعاون كي نعبر الى مرحلة الامان , كما اضاف (الاستاذ ناصر الكعبي ) المتحدث باسم نقابة المعلمين معقبا لحديث السوداني بان المعلم العراقي هو جزء من الساحة التي تضررت نتيجة العملية السياسية الفاشلة التي امتدت 17 عام مضيفا ان المعلم العراقي هو ضمير الشعب والمجز الحساس الذي يتحسس الام شعبه من خلال اتصاله بالاسرة العراقية من خلال الطالب والتلميذ في الصف ومضى بالقول : اننا على تواصل دائما مع ابن الشهيد والفقير والمريض الذي لايجد الدواء ومع ابن الاسرة التي ليس لها معيل او اي مصدر عيش ولهذا تجد المعلم عبارة عن بركان يتفجر يوميا بالانسانية والاخلاق والوجع الانساني والضمير العراقي الحي من خلال ملامسته لا لام الشعب وخصوصا المناطق الفقيرة والمحافظات المعدومة والمسحوقة على امتداد العراق مؤكدا ان النقابة مع التظاهر بعد الدوام مع احترام قانون البلد ومؤسسات الدولة كما دعا الكعبي المؤسسات الامنية الى احترام المتظاهرين والكف عن سفك الدماء . وشدد الكعبي على ماقدمته النقابة من رصانة في التصور ومنبع الوطنية الذي اتسمت به بيانات النقابة خير دليل على ان النقابة وطنية مستقلة ولاتنتمي لجهة سياسية معينة لاترتبط الا بالعراق ماضيا وحاضرا ومستقبلا من اجل تطوير الاجيال , متمنيا في الحكومة القادمة ان تتمكن من خدمة الشعب مؤكدا لدينا تحفضات كبيرة ومخاوف كبيرة انه ( من تعود التعطيل سيستمر بالتعطيل وخير دليل هو تاخر رواتب المعلمين لاغلب المحافظات خير دليل على ان هناك من يعمل من ضمن الدولة لاحباط الدولة ) يجب محاسبة ومعاقبة من تسبب بتاخير الرواتب لذا على المسؤول الذي يريد بناء دولة عليه ان يبدا بالحساب . كذلك اضاف الاستاذ العيساوي امين سر نقابة المعلمين العراقيين عن دور النقابة في مراقبة وبشكل مكثف الحراك الشعبي وانصهرت مع المطالب الحقيقية للجماهير ولازالت وفق رؤيا مما يجري وفق حراك سلمي والنقابة سوف تكون ضمن هذا الحراك الجماهيري السلمي المنضبط وفق رؤيا تحدد مستقبل البلد . 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Wasseem
إلى الأعلى