الإثنين , 17 يونيو 2019
آخر الاخبار
نهاية عنوان

نهاية عنوان

مالها صارت يدي ضد يدي.. فتضرى،

وعثا في بلدي ولكي يمحو ثنيات الوداع..و”وقبا”

قال هذي ثنيات الوداع.. و”كبا” واختفى في دمها خوف الصدى!! واستدرنا.. وغدا الصوت الصدى-في بردى !! الله ماللغوطتين .. الجنتين ؟! ويصبح الليل من نور النهار: وشعاران من الغرب على اسم العولمه..وارتباك ذاك سيف .. ذاك نار.. توءمه يالها حرباء ليل : تدعي فينا نهارا واذا الناس حيارى وبدا في النار طفل قال سرا لأبيه أبتي قد لغموني.. ابتي لاتقربوني فإذا الطفل/حزام ناسف/منه إليه؟! ثم قالوا: إن يك الموت على الدنيا بطاريقا هيروشيما وعراقا.. ونعيقا كيف هذا ؟! ولماذا ؟؟. ** ..من ربا دجلة من غمر الفرات.. ويدان. فيد للساريه ويد للبندقيه .. وأتانا الامر يشتق المدى ..بجنود لم تروها.. اقرؤوها! وتمطى الشعب من نهر الفرات: شعبا من جنود الثكنات ضد طغوى ونفاق وطغاة وإذا الشام من الموت حياة. قال من حط على المستنقع .. زاحفا بالمعد .. أنا بنت البلد.. وانحنى العسكر من ارضي .. “يرعاه الاله ” ومشى الكل معي من حنوب من شمال.. من شرر من عراق راح ينأى عن لياليه القمر ليمان يعصرالنار مطر!! ياشآم ياصدى النور السلام عند آناء السحر.. لو تراني ومشى الكل معي.. سفنا من سفن كبدا مع كبد باسم صبايا المدن باسم صبايا العدد يابلدي.. يابلدي !!

سحرأحمد علي الحارة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى